تمكنت ليبرتي للسيارات، وكيل كاديلاك الحصري في الإمارات العربية المتحدة، من جمع 192 ألف درهم للجمعيات الخيرية مع "حملة كاديلاك للتبرع خلال رمضان". وطوال الشهر الفضيل، تم التبرع بنسبة من مبيعات سيارات كاديلاك للجمعيات الخيرية في الإمارات، ودعم روح العطاء في رمضان و "عام الخير 2017". وتعكس الحملة جهود ليبرتي للسيارات المستمرة لدعم رؤية الدولة، لتعزيز ثقافة العطاء في القطاع الخاص وبين مواطني الدولة والمقيمين فيها.

وقال ريمون حنوش، المدير العام لمجموعة ليبرتي للسيارات: "إننا في شركة ليبرتي نفتخر بدعم "عام الخير 2017" في الإمارات، كما نسعى جاهدين لإشراك عملائنا في قيمنا المؤسسية من خلال إتاحة الفرص الخيرية لهم، مثل "حملة كاديلاك للتبرع". إن شهر رمضان يمثل وقتًا خاصًا من العام للعطاء، ونودّ أن نتوجه بالشكر إلى جميع العملاء الذين انضموا إلينا في هذه المبادرة الخيرية، واغتنام الفرصة لعمل الخير، والشعور بالفخر لامتلاكهم سيارات كاديلاك الجديدة. لقد أسهمت هذه الحملة في نشر الأمل والفرح خلال الشهر الفضيل، وسيكون لها أيضًا تأثير بعيد المدى، لأن الأموال التي تم جمعها ستعمل على تغيير حياة الكثيرين".

تم جمع التبرعات لدعم الجمعيات الخيرية في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة مثل نور دبي وجمعيتي الفجيرة والشارقة الخيريتين وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية. وأتيحت الفرصة أمام العملاء لاختيار الجمعيات الخيرية المستفيدة من مشترياتهم، وضمان توجيه الأموال لقضايا قريبة من قلوبهم.

وقال نديم غريب، مدير التسويق في "كاديلاك الشرق الأوسط": "يطيب لنا التوجه بالشكر إلى ليبرتي على حملة التبرع الخيرية التي أطلقتها في شهر رمضان المبارك. إن المشاعر الإنسانية من ليبرتي تجاه المجتمع والجمعيات الخيرية يعتبر مصدر فخر كبير كشركاء لنا في الإمارات العربية المتحدة".